أشار عضو ​كتلة التنمية والتحرير​ النائب ​ميشال موسى​ الى أنه "يجب أن يكون هناك مناخ معين في ​لبنان​ ليبلور الإيجابية في ملف تشكيل الحكومة، ورئيس ​مجلس النواب​ ​نبيه بري​ سيحاول تسهيل الأمور، وسيحاول أن يقوم بشيئ ليساهم بإنتاج حكومة".


واعتبر موسى في مداخلة تلفزيونية، أن "الظروف الموجودة اليوم أهم من أي إعتبار آخر، ولا بد للوصول الى صيغة معينة، والظروف تحتم وجود تحركات إستثنائية، ويجب الذهاب باتجاه واحد وهو جمع الفرقاء". وعن جهود أمين عام ​حزب الله​ ​السيد حسن نصرالله​، اعتبر النائب موسى أنه "إن صبت كل الجهود بمكان واحد فهذا هو المطلوب".

ولفت عضو كتلة التنمية والتحرير، أن "دور مجلس النواب يبدأ مع تأليف الحكومة، أي مناقشة ​البيان الوزاري​ وإعطاء الثقة من عدمها، ولا دور آخر هنا لمجلس النواب، فالمجلس لا يمكنه أن يقوم بوضعية لتقديم الأمور الحكومية باستثناء محاولة تسخيل الأمور بين ​بعبدا​ و​بيت الوسط​، وخير من يمثل المجلس بتواصل الفرقاء هو بري".

وعن الإقتراحات التي منها ما يطالب بتعديل ​الدستور​ ومنها ما يطالب بتعديل ​الطائف​، لفن الى أنه "نحن بصرف النظر عن محتوى الإقتراحات، نحن أمام أمر ملح هو تشكيل حكومة، والنقاشات بالدستور والطائف تحتاج الى وقت وموافقة ثلثي مجلس النواب، وبالتالي لا أقدر أن يكون هناك تلازم مطلق بين الحكومة وتعديل الطائف".