أشار رئيس ​حزب التوحيد العربي​ ​وئام وهاب​ خلال زيارته شيخ العقل ​نصرالدين الغريب​ لتقديم التعزية، الى انه "حتى في الواجب الاجتماعي مع سماحة شيخ عقل الغريب لا يخلو الأمر من بحث شؤون وشجون الجبل والطائفة خاصة ونحن على أبواب استحقاقات معينة كان آخرها تشكيل ​الحكومة​، والبدعة التي خرج بها البعض في موضوع 18 وزيراً وهذا أمر كان مرفوضاً من قبلنا كما رفضه سماحة الشيخ وعطوفة الأمير ​طلال إرسلان​ وآخرين، هذا الموضوع بالنسبة لنا خط أحمر ونعتبره اعتداء على حقوق ​الطائفة الدرزية​ كما أنه اعتداء على حقوق الجبل".

وتمنى وهاب أن يلتزم حلفاؤنا بما وعدونا به، بأن تكون ​الحكومة الجديدة​ في حال شُكّلت الحكومة في القريب أن تكون مؤلفة من 20 وزيراً ما يؤمن حفظ التوازنات ال​لبنان​ية".
وأضاف وهاب: " داخلياً نحن في الطائفة أمام استحقاق جديد هو مشيخة عقل الطائفة الدرزية، نحن نتمنى في ظل هذه الأجواء الملبدة في لبنان والمنطقة أن يكون الجبل متكاتفاً وموحداً وقلباً واحداً وهذا يستدعي أن يكون هناك نهجاً آخر في موضوع المجلس المذهبي ومشيخة عقل الطائفة الدرزية، لا نريد أن نقول أن فريقاً أخذ دوره والآن حان وقت الفريق الآخر، لا نريد التحدث بهذا المنطق لأننا نعتبر بأن مشيخة العقل موقع لجميع أبناء الطائفة، متمنياً أن لا يستمر التعاطي مع مشيخة العقل كما كان في المرحلة السابقة".