طلب المدير العام للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي الدكتور ​محمد كركي​ إلى "جميع مديريات ومكاتب الصندوق معاودة العمل اعتبارا من يوم غد الأربعاء الموافق في 20 كانون الثاني 2021، وذلك في ظل الوضع الصحي الخطير والذي ينبىء بتمديد فترة ​الاقفال العام​، يصاحبه وضع مادي واجتماعي صعب جدا يعاني منه ​الشعب اللبناني​، ولا سيما المستفيدين من تقديمات الصندوق، وحيث أن من واجبنا تلبية احتياجات المضمونين ولا سيما دفع ما يتوجب عليهم من إشتراكات للحصول على الموافقات الإستشفائية والطبية اللازمة، وحيث أن مكاتب الصندوق المستثناة من قرار​الإقفال​ العام، شهدت في الأيام المنصرمة حضورا كثيفا للمضمونين، ما يعرض صحتهم وصحة المستخدمين للخطر، وينعكس سلبا على خطة الإقفال العام في البلاد،

وأكد كركي ي مذكرته على "أهمية معالجة المعاملات الصحية وبخاصة معاملات ال​حالات​ الخاصة (السرطانية والمستعصية) من أجل الحؤول دون تراكمها وتأخير مستحقات المواطنين الذين يكادون لا يؤمنون قوت يومهم"، مشددا على "المواطنين عدم الحضور الى مكاتب الصندوق إلا في حالات الضرورة القصوى، وأن ​الضمان الاجتماعي​، إدارة ومستخدمين، على استعداد لتأمين خدماتهم ولكن يتوجب عليهم حسن تقدير الموقف". كما شدد على "ضرورة إلتزامهم وجميع المستخدمين بأقصى درجات الحيطة والحذر والتقيد بتدابير الوقاية التي أوصت بها ​وزارة الصحة العامة​ وإدارة ​الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي​، لا سيما لجهة التباعد الإجتماعي ووضع الكمامات وتعقيم اليدين بصورة مستمرة.
كذلك طلب من "جميع المديرين ورؤساء المصالح والمكاتب تأمين المناوبة اللازمة بين المستخدمين لتلبية احتياجات المضمونين وأصحاب العمل".