عبر ​الأمين العام لحلف شمال الأطلسي​ يانس ستولتنبرغ عن ترحيبه بتنصيب ​جو بايدن​ رئيسا للولايات المتحدة الأميركية و​كامالا هاريس​ نائبة له، مشيراً إلى أن الأمر يشكل بداية فصل جديد للتحالف عبر الأطلسي.

وأشار ستولتنبرغ، في بيان صدر إلى أهمية الروابط بين أمريكا الشمالية و​أوروبا​، مؤكدا ان "الحلفاء عملوا معًا على مدى الأعوام السبعين الماضية على ضمان الحرية، ​السلام​ و​الأمن​ لشعوب بلادهم"، مشيرًا إلى أن "​القيادة​ الأميركية ضرورية لأمننا لأننا نعمل معًا على حماية ديمقراطياتنا وقيمنا والنظام الدولي القائم على القواعد".
وشدد على ضرورة الحفاظ على وحدة الحلف لمحاربة ​الإرهاب​ خاصة في ​أفغانستان​ و​العراق​ ومواجهة دور ​روسيا​ "فلا أحد يستطيع مواجهة هذه التحديات بمفرده".