عقد أعضاء لجنة ​الاقتصاد​ والتجارة و​الصناعة​ والتخطيط اجتماعا إلكترونيا أمس، ب​رئاسة​ النائب ​فريد البستاني​ وحضور المقرر النائب ​علي بزي​ والنواب الأعضاء ​شوقي الدكاش​، ​علي درويش​، ​ميشال ضاهر​ وألكسندر ماتوسيان. وشارك أيضا النواب ​ياسين جابر​، ​ابراهيم عازار​، ​سيزار أبي خليل​، ​إدي أبي اللمع​، ​نقولا نحاس​، ألان عون، ​أمين شري​ و​هاغوب ترزيان​، بالإضافة الى الخبير المالي الدكتور باتريك مارديني. وكان الاجتماع مخصصا للاستماع إلى الخبير المالي المختص في الاقتصاد التطبيقي applied economy في جامعة جون هوبكنز البروفسور ستيف هانكي Steve Hanke.

وشرح هانكي مبدأ الـ"Currency Board" الذي يقوم على وضع النظم الضرورية لمراقبة عملية إصدار النقد، فأوضح أنه "المبدأ الضروري لا بل الإلزامي لإحداث التصحيح النقدي والمالي"، وأعطى مثالا على ذلك "ما قامت به دول مثل ​بلغاريا​ و​أستونيا​ و​الأرجنتين​"، وتحدث أيضا عن التجربة الروسية التي كان قد وضع كتابا عنها. وقال: "إن عملية تطبيق هذه النظم العلمية لمراقبة إصدار النقد من شأنها بالنسبة ل​لبنان​: خفض نسبة التضخم، منع عدم الاستقرار في قيمة ​الليرة​ نسبة إلى ​الدولار​، خفض قيمة ​الدين العام​".
وشدد على أن "هذه النظم تساعد بصورة إيجابية جدا في المفاوضات مع ​صندوق النقد الدولي​ IMF وغيره من الدول، وتسهل حصول لبنان على ​القروض​ والهبات المطلوبة للحصول على الFresh Dollar وإحداث عملية النهوض الاقتصادي والتصحيح النقدي". أضاف: "هذه النظم يمكن أن توضع بصورة مستقلة عن الوضع السياسي، ويمكن أن تسبق عملية ​مكافحة الفساد​ والإصلاحات التي لا بد منها".
ثم كانت مداخلات، وتوافق على "ضرورة قيام ​حكومة​ قوية تضع خطة اقتصادية للنهوض، وتتحمل مسؤولية القرارات الصعبة ذات الطابع غير الشعبي".
وشكر البستاني لكل من هانكي ومارديني مشاركتهما، وتم الاتفاق بين مختلف أعضاء اللجنة على "مواصلة الاجتماعات وتكثيفها ولو بصورة إلكترونية، واستكمال اللقاءات مع السادة الوزراء وأصحاب الاختصاص خلال الأسبوع المقبل".