طالبت القنصلية العامة الروسية في ​نيويورك​ مكتب البعثات الأجنبية ب​وزارة الخارجية الأميركية​ باتخاذ إجراءات لضمان سلامتها، وذلك بعد وقوع أعمال تخريبية أمام المبنى.

ووفقا لوكالة "تاس" الروسية فقد تم تنظيم ​مسيرة​ مناهضة ل​روسيا​ أمام المبنى أمس، وألقى أحد المشاركين فيها عبوة طلاء على المبنى.
ونقلت الوكالة عن البعثة الدبلوماسية أن "المبنى تعرض لأضرار مادية"، مضيفة أن "هذا العمل التخريبي كان من الممكن أن يكون خطيرا على زوار القنصلية وموظفيها".
وأضافت القنصلية :"قمنا بمحاولات عديدة للاتصال ب​شرطة نيويورك​، إلا أنهم لم يروا ضرورة للقدوم لاستعادة النظام"، موضحة أنها أرسلت خطابا مساء أمس إلى مكتب البعثات الخارجية طالبت فيه بضمان ​الأمن​.
وذكر دبلوماسيون روس إنه بداية من 18 كانون الثاني، أصبحت القنصلية تواجه مشكلات في خدمات ​الهاتف​. ولفتت القنصلية الى ان "بعض خطوط الهاتف الرئيسية ما زالت معطلة … تواصلنا مع شركة الهاتف والمسؤولين مرارا، لكنهم يتحدثون في كل مرة عن مشكلات فنية".