دعت جمعية أهالي ​الطلاب​ ال​لبنان​يين في الخارج الى التجمع الحاشد صباح غد الإثنين الساعة العاشرة صباحاً أمام المصارف التي تمنعت عن تطبيق قانون ​الدولار​ الطالبي بتحويل عشرة آلاف دولار لكل طالب بسعر 1515 ليرة في كل لبنان:

البقاع​ :شتورة أمام ​شركة ألفا​ مقابل مفرق ​جديتا
الجنوب​ : ​النبطية​، ​شارع المصارف​ مقابل تمثال ​حسن كامل الصباح
الشمال : ​طرابلس​، شارع المصارف
بيروت: أمام ​جمعية المصارف​، شارع المصارف".

وحذرت الجمعية في بيان "المصارف ومن يقف وراءها من التلكؤ في تحويل الأموال إلى الطلاب الذين أصبحوا مشردين في الشوارع وتحت الجسور يطلقون صيحات الإستغاثة للوطن ولا من مُجيبٍ أو سامِعٍ، وكأن المسؤولين الذين أنتجوا هذا القانون قد صَمُّوا آذانهم عن صراخ الموجوعين طلباً للتعلم او أن سلطة المال العام هي أقوى من تواقيع ​المجلس النيابي​ و​مجلس الوزراء​ وفخامة الرئيس".

وأوضحت أن "بعض المصارف عمدوا إلى إبتداع أساليب جديدة للإلتفاف على القانون من خلال إجبار الأهالي التوقيع على أوراق بالقبول بالتحويل بقيمة ما يملكون من إيداعاتهم ولو كانت مليون ليرة ولمرة واحدة فقط متنازلين عن حقوقهم في ال10000 دولار التي كفلها القانون. وهذا يكون خدمة للأغنياء وأصحاب الثروة بينما القانون جاء مساعدة للفقراء الذين أرسلوا أولادهم للتعلم خارج لبنان وانقطعت بهم السبل".

وأعلنت عن أنه "سنلجأ إلى فضحها ومقاضاتها أمام المحاكم المختصة وتحميلها المسؤولية الكاملة عن مستقبل أولادنا".