اكتشف محققون من ​منظمة الصحة العالمية​، يبحثون في أصول ​فيروس كورونا​ في ​الصين​، علامات على أن تفشي الفيروس كان أوسع نطاقا بكثير في ​ووهان​ في كانون أول من عام 2019 مما كان يعتقد سابقا، ويسعون بشكل عاجل إلى الوصول إلى مئات الآلاف من عينات الدم من المدينة التي لم تسمح لهم الصين بفحصها حتى الآن.

وذكر المحقق الرئيسي لبعثة منظمة الصحة العالمية، بيتر بن امباريك، في حديث لشبكة "سي إن إن"، أن البعثة وجدت عدة علامات على انتشار في 2019 على نطاق أوسع، بما في ذلك المنشأ الأول، حيث كان هناك أكثر من 12 سلالة من الفيروس في ووهان بالفعل في كانون أول.
وقد أُتيحت للبعثة فرصة للتحدث إلى أول مريض قال المسؤولون الصينيون إنه أصيب، وهو عامل مكتب في الأربعينيات من عمره، وليس لديه سجل سفر ملحوظ، في 8 كانون أول.
وأضاف اختصاصي ​سلامة​ الأغذية بمنظمة الصحة العالمية أن العلماء الصينيين قدموا للفريق 174 حالة إصابة بفيروس كورونا في ووهان وحولها في كانون أول2019 وهو ما يعني أن المرض كان قد أصاب ما يقدر بأكثر من 1000 شخص في ووهان في ذلك الشهر.