أشار رئيس حزب "القوات اللبنانية" ​سمير جعجع​، في بيان له الى انه "بكل أسف حصل ما كنا قد توقعناه، وكفّت يد القاضي صوان بقضية المرفأ بعد ان وضعت العراقيل تباعاً على طريقه، ولا يقنعنا أحد بان أي ​تحقيق​ محلي ممكن ان يوصلنا إلى أي نتيجة جدية في ​جريمة المرفأ​".

واضاف :"لذلك، نطالب ​رئيس الجمهورية​ ورئيس ​حكومة​ ​تصريف الأعمال​ بإرسال طلب فوري إلى الأمين العام للأمم المتحدة، يطالبان فيه بتشكيل لجنة تقصي حقائق دولية لكشف ملابسات جريمة المرفأ.أقول هذا وأنا كلّي قناعة بأن جماعة ​السلطة​ لن يقدموا على هذه الخطوة، لكنني أفعل ذلك من قبيل رفع العتب ليس إلا".
واعتبر ان "لا أمل يرجى في المجموعة الحاكمة الحالية، والحل الوحيد هو في إعادة تكوين هذه السلطة فورا، ولا سبيل إلى ذلك إلا ب​انتخابات​ نيابية مبكرة.ومن جهتنا سيقوم تكتل "​الجمهورية القوية​" بتوقيع عريضة وتوجيهها إلى الأمين العام للأمم المتحدة للغرض نفسه".