أعلنت رئيسة اللجنة الفاعلة للاساتذة المتعاقدين في التعليم الأساسي نسرين شاهين، في بيان، "الاستمرار بال​إضراب​ المفتوح حتى احتساب كامل العقود، وذلك بعد مرور شهر ونصف الشهر على الاضراب المفتوح في ​المدارس الرسمية​، وتجاهل ​وزير التربية​ القاضي ​طارق المجذوب​ حق ​الاساتذة المتعاقدين​ في احتساب عقدهم بالكامل، وبعد ادعاء ​وزارة التربية​ استمرار ​العام الدراسي​ بشكل طبيعي على عكس الواقع نظرا إلى إضراب الاساتذة المتعاقدين الذين يشكلون 70% من الكادر التربوي التعليمي، مما يعكس جنوح وزارة التربية الى ظلم المتعاقدين وإفشال المدارس الرسمية وسلب حقوق تلامذتها الذين سينقادون الى امتحانات رسمية وتقييم، وهم يتخبطون نتيجة الاضراب والظلم اللاحق بالاساتذة المتعاقدين والفراغ الحاصل جراء إضرابهم وتوقيف التعلم اونلاين في اكثرية المدارس الرسمية بنسب تصل الى 80% على صعيد ​لبنان​، رغم كل الضغوط والتهديدات".

وقالت: "تحمل اللجنة الفاعلة وزير التربية وزر ظلمهم وحرمانهم ساعاتهم بفكر مسبق للتوفير من الاعتمادات المخصصة وإلا لما أصر وزير التربية على انتقاص ساعاتهم وعدم التصريح رسميا باحتساب كامل عقودهم؟"
اضافت "لذا، تعلن اللجنة الاستعداد للعودة الى الشارع قريبا للمطالبة باحتساب كامل العقود، معتبرة ان وزارة التربية تراهن بالأساتذة والتلاميذ والعام الدراسي بأكمله".