أوضح رئيس اللجنة الوطنية للقاحات الدكتور ​عبد الرحمن البزري​ لـ"الأخبار" أن دفعة من لقاح "استرازينيكا"، استوردتها ​وزارة الصحة​ عبر منصة "كوفاكس"، ستصل في الأسبوع الأول من آذار. على أن يصل بالتزامن نحو خمسين ألف جرعة من ​اللقاح​ نفسه مخصصة للجامعة ال​لبنان​ية بموجب اتفاقية عقدتها إدارتها مع وزارة الصحة لتلقيح أهل الجامعة.

وحثّ البزري على تعميم مبادرة ​الجامعة اللبنانية​ لتسريع عملية التحصين المُجتمعية. وقال: "في ظلّ إصرار الشركات المُصنّعة على حصرية التعامل مع وزارة الصحة، فإن على المؤسسات الراغبة في استيراد اللقاحات للعاملين فيها، التواصل مع وزارة الصحة التي تقوم بالنيابة عنها بتأمين الكميات اللازمة لها، ويصبح من الممكن استيراد الكثير من اللقاحات". وأشار إلى أن وصول اللقاح الروسي لا تزال دونه عراقيل "دبلوماسية" مرتبطة بالمُفاوضات ولن يصل إلى لبنان "قبل شهر نيسان".

وعن لقاح "جونسون"، أكد ان اللجنة وافقت مبدئياً عليه، "لكنه لن يصل إلى لبنان قبل أيلول المُقبل نظراً لأسباب عدة من ضمنها الموافقات المطلوبة لاعتماده".


«جونسون» آمن وفعّال بنسبة 66%
وجدت مراجعة قام بها منظّمون أميركيون أن لقاح شركة «جونسون أند جونسون» آمن وتحديداً ضد الحالات الشديدة من الإصابةبـ«كوفيد-19». هذه المراجعة تمهد الطريق لإصدار لقاح ثالث ضد ​كورونا​ بعد الحصول على موافقة «الاستخدام الطارئ» من هيئة الغذاء و​الدواء​ الأميركية (FDA)، قبل نهاية هذا الأسبوع على الأرجح.
وقد أظهرت البيانات أن اللقاح فعّال بنسبة تزيد على 85٪ في ​الوقاية​ من حالة المرض الخطيرة، وبنسبة 66٪ فقط بشكل عام وعند تضمين الحالات المتوسطة. اللقاح يمكن تخزينه في البراد بدلاً من الثلاجة، ويؤخذ بجرعة واحدة. وبيّنت نتائج التجارب على اللقاح التي أجريت في ​الولايات المتحدة​ و​جنوب أفريقيا​ و​البرازيل​ أن الحماية العامة كانت أقل في جنوب أفريقيا والبرازيل، حيث أصبحت متغيّرات الفيروس هي السائدة.