أفادت قناة "الجديد" أن حي المهاجرين في ​جبل محسن​ شهد إشكالا بين أحد المطلوبين وبين دورية ل​مخابرات الجيش اللبناني​، فأقدم المطلوب على رمي قنبلتين يدويتين و​إطلاق النار​ باتجاه الدورية قبل أن يفر الى جهة مجهولة ويخلف وراءه إحتراق سيارتين.

وفي التفاصيل، وبحسب القناة، فإن المطلوب م. ح. من التبانة خرج من ​السجن​ مؤخرا على خلفية جولات ​العنف​ بين التبانة وجبل محسن ثم صدرت بحقه مذكرة توقيف بسبب إشكالات أخرى شارك فيها، وكان في زيارة الى محل في حي المهاجرين في جبل محسن، فعلمت دورية للمخابرات التي كانت في المنطقة بوجوده وحاولت مداهمته فسارع إلى إطلاق النار على الدورية وأصاب السيارة العسكرية وألقى قنبلتين يديويتين ما أدى الى إحتراق سيارتين كانتا متوقفتين في الشارع وفر الى جهة مجهولة.
وعلى الفور حضرت قوة من الجيش والمخابرات وبوشرت ​التحقيقات​ لمعرفة المكان الذي فر إليه.