مع ارتفاع أسعار بيض ​الدجاج​ في ​لبنان​، كثرت الدعوات عبر مواقع التواصل الاجتماعي للمقاطعة، علماً أنه يعتبر من المواد الأساسية على مائدة المواطنين. هذه الدعوات جاءت بعد وصول سعر "كرتونة" البيض (30) إلى 40 ألف ليرة لبنانية بعد ان كان سعرها قبل بدء الازمة الاقتصادية ستة آلاف ليرة.

في جولة لـ"​النشرة​" على بعض مراكز توزيع البيض، أكد أصحابها أن سعر "كرتونة" من 30 بيضة لم يصل الى 40 الف ليرة يوماً، وهذا الرقم الذي يتداول به غير واقعي، وسعرها لم يتجاوز 30 ألف ليرة اي اقل من ثلاثة دولارات اميركية، بعد ان وصل سعر صرف ​الدولار​ في السوق السوداء الى 14 الف ليرة. وعلى الرغم من ذلك فإنّ أسعار البيض في السوبرماركت تجاوز 44 الف ليرة لـ"30 بيضة"، في حين أنّ بعضها الآخر سعّر البيضة الواحدة بـ1750 ليرة.
هذه التسعيرة، أكّدها أحد موزعي البيض في لبنان بحديث مع "النشرة"، ولفت إلى ان لا وجود لمقاطعة البيض حالياً والكل يشتري بشكل طبيعي، مشيراً الى ان كميات البيض في الاسواق حالياً تعتبر قليلة.
بدوره، اعتبر رئيس نقابة مربي الدواجن في ​البقاع​ روجيه ابو فيصل ان ارتفاع السعر هو نتيجة لارتفاع اسعار الصويا والذرة، اضافةً الى ارتفاع اسعار المركّزات والادوية التي لم يشملها الدعم، مؤكداً أن صغار ​المزارعين​ يتكبدون خسائر كبيرة بالرغم من ارتفاع اسعار البيض، لأن مجمل المواد التي تدخل في مجال تربية الدواجن يشتريها المزارع على اساس سعر صرف الدولار في السوق السوداء.
وفي النتيجة يدفع المواطن الفقير الثمن، فهل من آذان صاغية عند المسؤولين؟.