ذكرت معلومات صحافية أن قاضية التحقيق الأولى في ​الشمال​ سمرندا نصار باشرت التوسع في التحقيق في حادث مقتل الشابين الياس مرعب ونعمة نعمة من ​مدينة زغرتا​ الذي وقع في مطلع آذار الجاري بعد اصطدام سيارتهما من نوع كيا بشاحنة كبيرة كانت مركونة في وسط المسلك الغربي للأوتوستراد الساحلي عند مفرق بلدة الهري- شكا، ما أدى الى وفاة الشابين على الفور.


ويرتكز التحقيق الى فرضية "القصد الإحتمالي" في القتل العمد لإقدام سائق الشاحنة وهو سوري الجنسية بضغط من ​المتظاهرين​ الذين أجبروه، لدى وصوله الى المكان الذي وقع فيه الحادث، الى ركن الشاحنة في وسط الطريق بهدف إقفالها من دون أي تحذير.

يشار الى أن عدد الموقوفين في القضية هو خمسة، كما إدعت القاضية نصار على ستة آخرين من منظمي حراك ​قطع الطرق​ من شكا إمتدادا حتى حلبا، طالبة الإطلاع على داتا الإتصالات لهواتف الموقوفين وكاميرات المراقبة في مكان الحادث.