اقدم مجهولون على ثقب أنابيب ضخ ​النفط​ العابرة في ​سهل عكار​ من ​سوريا​ الى منشآت النفط في البداوي-​طرابلس​، والمتوقف العمل فيها منذ زمن بعيد، بهدف سرقتها وبيعها. والتعدي الحاصل هذه المرة فوق مجرى مائي شتوي بين منطقتي دارين والشيخ عياش، الذي يصب في مجرى ​النهر الكبير​، حيث تتدفق المواد النفطية بكثافة الامر الذي غير لون ​المياه​.


ووجه الاهالي صرختهم للجهات الرسمية المعنية في ​وزارة الطاقة​ بضرورة الاسراع في سد الثغرة في أنبوب النفط، منعا للتلوث الكبير الحاصل والذي لا بد سيترك آثاره السلبية على مياه النهر الكبير وعلى الاراضي الزراعية و​الثروة السمكية​. كما أبدوا تخوفهم من اشتعال هذه المواد النفطية.

إشارة الى أن التعدي كان حصل قبل يومين وعملت الفرق الفنية في منشآت نفط طرابلس على اصلاح الاعطال، ليعود المعتدون ويثقبونه مجددا. وطالب الاهالي الجهات الامنية المعنية بكشف الفاعلين ومعاقبتهم.