دعا ​البابا فرنسيس​ المسيحيين عشية ​عيد الفصح​ في ​سبت النور​ إلى عدم فقدان الأمل خلال أزمة ​فيروس​ "كورونا" التي طال أمدها. وقال في كنيسة القديس بطرس: "في ساعة الظلام التي تكافح فيها البشرية في مواجهة الجائحة وغيرها من ​الأمراض​، يحتاج ​المسيحيون​ إلى أن يأخذوا رسالة الملاك في عيد الفصح، التي تحضّ على عدم الخوف، على محمل الجد".

وذكر أن إحدى رسائل عيد الفصح هي أن البدء من جديد ممكن دائماً، وأن الرب خلق شيئاً جديداً حتى من فوضى التاريخ البشري. وأضاف البابا: "يستطيع الرب أن يخلق عملاً فنياً من تحت أنقاض قلوبنا، يستطيع الرب أن يعد تاريخاً جديداً من بقايا إنسانيتنا المدمَّرة". اضاف البابا: "في أشهُر الوباء المظلمة هذه... أستمع إلى الرب وهو يدعونا لنبدأ من جديد ولا نفقد الأمل أبداً".
وانضم نحو 200 من المؤمنين ورجال الدين إلى القداس. وتم السماح لعدد محدود فقط من الأشخاص بالحضور كإجراء احترازي لمنع انتشار فيروس "كورونا".

ويحيي المسيحيون ذكرى قيامة المسيح خلال عطلة عيد الفصح. ويعد عيد الفصح أهم الأعياد لدى الديانة ​المسيحية​.