وصف وزير الري والموارد المائية ​السودان​ي ياسر عباس، العرض الإثيوبي بتبادل البيانات والمعلومات مع السودان ومصر، بأنه "مريب" ومواصلة لتكتيكات شراء الوقت، وفرض سياسة الأمر الواقع.

وفي مقابلة مع "الشرق الأوسط"، أكد ان "السودان رفض العرض الإثيوبي لكونه انتقائياً، ولا يحدد البيانات والمعلومات التي سيتم تبادلها، ويركز فقط على البيانات الخاصة بتجربة فتح البوابات لـ"سد النهضة"، ويهمل التفاصيل المهمة المتعلقة بملء وتشغيل السد وتواريخه، والوثائق التي تثبت سلامة السد ليتمكن السودان من التعامل مع سد الروصيرص".
وقطع بضعف احتمال الحرب بسبب النزاع على السد. وشدد على أن "موقف السودان من الموضوع سليم وقانوني، مثلما هو سليم وقانوني باسترداد الأراضي السودانية التي كانت تسيطر عليها ​إثيوبيا​".