عُقد ظهر اليوم إجتماع تنسيقي بين ​حزب الله​ و​حركة أمل​، في مقر الهيئة التنفيذية للحركة، حضره عن حزب الله رئيس المجلس التنفيذي السيد ​هاشم صفي الدين​، ومسؤول وحدة الإرتباط والتنسيق ​وفيق صفا​، وعن حركة أمل رئيس الهيئة التنفيذية ​مصطفى الفوعاني​ ومسؤول الإعداد والتوجيه ​أحمد بعلبكي​، بالإضافة إلى قيادتي التنظيمين في الأقاليم والمناطق.

وجرى التباحث خلال اللقاء في مجمل الملفات السياسية، على رأسها ملف ​تشكيل الحكومة​ ​الجديدة​، حيث شدد المجتمعون على ضرورة إنجاز ​التشكيلة الحكومية​ في أسرع وقت ممكن،لما يوفره هذا التشكيل من فرصة للاضطلاع بقضايا الناس وهموم المواطنين، وضرورة دعم كل الجهود المبذولة في هذا السبيل، لا سيما مبادرة رئيس ​المجلس النيابي​ ​نبيه بري​، والتي تشكّل مخرجاً ممكناً يُرضي كافة المكونات التي تعمل على خطّ التشكيل.
كما نبه المجتمعون من ​حساسية​ الوضع الصحي الذي يمر به ​لبنان​، وشددوا على ضرورة رفع الوعي لدى المواطنين حول خطورته، وتكثيف الجهود للخروج من هذا التحدّي الوبائي، مع الإشادة بعمل وتضحيات الفرق الطبية والصحية في هذا الإطار.
واتفق المجتمعون على استمرار التنسيق الكامل بين حركة أمل وحزب الله في كافة الملفات، وضرورة قيام ​الدولة​ بواجباتها الاجتماعية والاقتصادية تجاه مواطنيها ولاسيما على أبواب ​شهر رمضان​ المبارك، وهو الشهر الذي لطالما شكّل واحة للأمن والإيمان والطاعة.