أشار ​السفير السوري​ في ​لبنان​ عبد الكريم علي، إلى أن لقائه ​وزير الخارجية​ في ​حكومة​ ​تصريف الأعمال​ ​شربل وهبة​ "كان وديا، واطلعت خلاله على آخر تطورات ملف ​ترسيم الحدود​ البحرية مع ​إسرائيل​".
ولفت السفير السوري، في حديث لوكالة "​سبوتنيك​"، إلى ان "​سوريا​ ترى في لبنان بلدا عزيزا شقيقا وكل ما يؤذيه يؤذي سوريا"، مشدداً على أن "ملف النازحيين السوريين يشكل عبئا وأكبر من طاقة لبنان".
كما أكد أن "سوريا قدمت كل التسهيلات لعودة النازحيين إليها، والأمر يقتضي تنسيقا بين الحكومتين اللبنانية والسورية"، معتبراً أن "لبنان شريك لسوريا في مواجهة ​الإرهاب​"، مشدداً على أن "العقوبات الاحادية الظالمة تخنق البلدين".
وأفاد علي بأنه سينقل "للخارجية السورية و​القيادة​، رغبة لبنانية بلقاء يجمع اللجان المختصة من البلدين، بما يخص التفاوض بكل الملفات وضمنها ​الحدود البحرية​".