أشار رئيس ​الحزب الديمقراطي اللبناني​ ​طلال أرسلان​ في تصريح له عبر مواقع التواصل الاجتماعي الى انه "منذ تعيين القاضي بيطار محققاً عدلياً في قضية ​انفجار مرفأ بيروت​ آليت على نفسي عدم التحدث عن القضية والتوقيف التعسفي للضباط افساحاً في المجال أمامه للاطلاع على ​التحقيقات​ و​تفاصيل​ الملف، انطلاقاً من ثقتنا بنزاهته".

وتابع: "اليوم أخلى سبيل الضابطين الموقوفين النداف وفواز وغيرهما وأبقى على توقيف الضابط داوود فياض بحجّة انتظاره لمعرفة المزيد حول صلاحية ​الامن العام​ وفق ما نمي إلينا".
وختم أرسلان: "إنّ الإبقاء على التوقيف التعسفي للرائد فياض الذي لنا ملء الثقة ببراءته وبقيامه بدوره على أكمل وجه ضمن الصلاحيات المناطة به أمر مرفوض شكلاً ومضموناً، ونحن على يقين ببراءته".