دعا ​تيار المستقبل​ "​التيار الوطني الحر​" الى وقف المسرحيات الهزلية المملة، والى التوقف عن بث الاضاليل "فهو يعرف ان رئيس ​الحكومة​ المكلف قدم ​تشكيلة حكومية​ كاملة المواصفات منذ اكثر من اربعة اشهر استنادا الى معايير الدستور والميثاق والكفاءة ولكن للاسف حتى الان فان ​رئيس الجمهورية​ يحتجزها الى جانب ​التشكيلات القضائية​ ومراسيم ​مجلس الخدمة المدنية​".


واعتبر تيار المستقبل في بيان، ان ما يحصل في الجسم القضائي مسألة في غاية الخطورة، وهي سابقة لم تحصل في خلال الحرب الاهلية المشؤومة، ولا حتى في ايام سطوة النظام الامني اللبناني السوري المشترك.

وأشار الى أن التباكي على بعض ​القضاة​ بعد تشجيعهم على مخالفة القوانين، والطلب اليهم فتح ملفات استنسابية للخصوم هو امر لم يعد ينطلي على احد من اللبنانيين.

وشدد على ان القضاء هو حصن العدالة وملاذ المظلوم ومتى سقط تسقط ​منظومة​ قيم الحقوق والواجبات ونذهب الى نظام تسوده شريعة الغاب، فالتصدي لما يحصل من ممارسات غريبة عجيبة في القضاء تبدأ بالافراج عن التشكيلات القضائية المحتجزة في ​القصر الجمهوري​ لغايات كيدية وسياسية، وما يشاهده ​اللبنانيون​ اليوم هو نتيجة طبيعية للاعتداء على صلاحية ​مجلس القضاء الاعلى​ ومخالفة القوانين عبر الاستمرار في توقيف التشكيلات القضائية من دون اي مسوغ قانوني.

واعتبر تيار المستقبل ان الحل يكمن في الحفاظ على الدستور واحترام القوانين وعدم التدخل في صلاحيات ​المؤسسات الدستورية​ وعدم استخدام القضايا الكبرى لاهداف شخصية كما حصل في مسرحية تعديل مرسوم ​الحدود البحرية​ وادخاله في بازار المزايدات السياسية والانتخابية قبل الرجوع الى الاساس.