عقدت النائبة ​بهية الحريري​ في ​مجدليون​، اجتماعا مع ممثلي عدد من المطابخ الخيرية التابعة لبعض الجمعيات والمبادرات الناشطة في ​مدينة صيدا​ والجوار خلال ​شهر رمضان​ المبارك، بهدف تنسيق عملية توزيع الوجبات الرمضانية التي تقوم هذه الجمعيات والمبادرات بتأمينها لمستحقيها من العائلات الفقيرة والمتعففة.

ولفتت الحريري الى أن "الاجتماع هو للتشاور ولنستمع منكم الى المشاكل والصعوبات التي تعترض عملكم وكيف نستطيع التخفيف منها ونصل لنوع من التعاون والتكامل بين بعضنا وتبادل الآراء والأفكار عن الوسيلة الفضلى للعمل، ربما وفق آلية تعاون وتنسيق تقترحونها وتكون مشتركة أو بإشراف خلية إدارة الكوارث والأزمات في ​بلدية صيدا​. والهدف الأسمى لنا جميعا هو التخفيف قدر الأمكان من وطأة ​الأزمة​ المعيشية على كثير من العائلات من الأكثر حاجة خلال الشهر الفضيل وبعده، نحن فخورون بهذه الهمة التكافلية بين مكونات المجتمع في صيدا والجوار من جمعيات ومؤسسات ومبادرات وأفراد".


وتطرقت الى خطر جائحة ​كورونا​ "التي نعتبر ان التحديين الأساسيين في هذا الشأن بالنسبة إلينا هما تعميم ثقافة رفع الوعي على التزام قواعد ​الوقاية​ وتلقي ​اللقاح​، لأننا بذلك فقط نحمي المجتمع، وبالتالي نحن أمام مهمة تكثيف وتضافر الجهود والتكامل المجتمعي من أجل الوصول الى مناعتين: مناعة اقتصادية اجتماعية معيشية، ولو بالحد الأدنى وضمن الممكن والمقدور عليه، ومناعة صحية ضد كورونا بالاقبال على عملية التلقيح".