أعلن وزير الشؤون الأوروبية الفرنسي، كليمنت بون، أن "الحجر الصحي المفروض على المسافرين القادمين إلى ​فرنسا​ من ​البرازيل​ و​الأرجنتين​ و​تشيلي​ و​جنوب أفريقيا​ وأيضا جيانا، سيدخل حيز التنفيذ صباح يوم السبت المقبل".

ولفت الناطق الرسمي باسم ​حكومة​ فرنسا غابرييل عطال، إلى أن "المسافرين الذين لن يحترموا هذا العزل لمدة 10 أيام عند وصولهم إلى فرنسا سيتعرضون لغرامة قدرها 1500 يورو".
وكان قصر "ماتينيون" أعلن الأحد الماضي أن فرنسا ستفرض حجرا صحيا صارما على جميع المسافرين القادمين من البرازيل، وذلك اعتبارا من 24 نيسان الحالي، في محاولة لمنع انتشار ​فيروس كورونا​، حيث لن يسمح إلا للأشخاص المقيمين في فرنسا أوالذين يحملون ​جواز سفر​ فرنسياً أو من ​الاتحاد الأوروبي​ بالسفر إلى البلاد.