أعربت ​وزارة الخارجية​ ​الإمارات​ية، عن "إدانتها واستنكارها الشديدين لمحاولات ميليشيا الحوثي المدعومة من ​إيران​ استهداف المدنيين في خميس مشيط ب​السعودية​".

وأكدت الوزارة، في بيان، أن "استمرار هذه الهجمات الإرهابية لجماعة الحوثي يعكس تحديها السافر للمجتمع الدولي واستخفافها بجميع القوانين والأعراف الدولية". وحثت ​المجتمع الدولي​ على أن "يتخذ موقفا فوريا وحاسما لوقف هذه الأعمال المتكررة التي تستهدف المنشآت الحيوية والمدنية وأمن المملكة، وإمدادات ​الطاقة​ واستقرار ​الاقتصاد​ العالميين".
كما أشارت إلى أن "استمرار هذه الهجمات في الآونة الأخيرة يعد تصعيدا خطيرا، ودليلاً جديداً على سعي هذه المليشيا إلى تقويض ​الأمن​ والاستقرار في المنطقة"، مجددةً تضامنها "الكامل مع السعودية إزاء هذه الهجمات الإرهابية، والوقوف معها في صف واحد ضد كل تهديد يطال أمنها واستقرارها، ودعمها في كل ما تتخذه من إجراءات لحفظ أمنها و​سلامة​ مواطنيها والمقيمين على أراضيها".
وأوضحت الوزارة أن "أمن الإمارات وأمن السعودية كل لا يتجزأ، وأي تهديد أو خطر يواجه السعودية تعتبره ​الدولة​ تهديداً ل​منظومة​ الأمن والاستقرار فيها".