أكد المتحدث باسم الخارجية الإثيوبية السفير دينا مفتي، "تمسك بلاده بقيادة ​الاتحاد الأفريقي​ لمفاوضات ​سد النهضة​"، مشيرا إلى "استمرارية عملية البناء في المشروع الذي يثير جدلا مع دولتي المصب مصر و​السودان​".

ولفت مفتي إلى أنه "لايوجد أي سبب للسودان لاعتراضه على عملية الملئ الثاني، بعد تقديمنا مبادرة تبادل المعلومات وإرسال مشغلي سدود"، مشدداً على أنهم "ليسوا خائفين من ​الرباعية الدولية​ بشأن سد النهضة، لكنه تقليل من احترام الاتحاد الأفريقي ومحاولة لتدويل السد".
كما أفاد بأنهم أبلغوا "​مجلس الأمن الدولي​ بأن الاتحاد الأفريقي لم يفشل، وأن الحل الوحيد هو دعم قيادة الاتحاد، ما يهمنا الآن هو أن بناء سد النهضة مستمر وسنقوم بعملية الملء الثاني في موعدها والكرة في ملعب الأطراف الأخرى".