دعت ​وزارة الخارجية السورية​ ​الأمم المتحدة​ و​مجلس الأمن الدولي​ إلى "إدانة ​العدوان الإسرائيلي​ الجبان على محيط دمشق أمس، وكذلك الأعمال العدوانية المتكررة ضد سيادة ​سوريا​ والتي يقوم بها المحتلون الثلاثة الإسرائيلي والأميركي والتركي بطريقة ممنهجة ومنسقة".

وشددت الخارجية، في بيان، على أن "قبول البعض للمبررات الإسرائيلية والأميركية لشن الاعتداءات ضد سيادة سوريا، تجعل منهم شريكاً أساسياً في الجرائم الإرهابية ضد ​الدولة السورية​"، مؤكدةً أن "سوريا لن تتوانى عن ممارسة حقها بالدفاع عن أرضها وشعبها وسيادتها بكافة الطرق التي يكفلها ميثاق الأمم المتحدة وأحكام القانون الدولي".
كما أفادت بأن "سوريا، قيادة و​حكومة​ وشعبا، تؤكد بأنها لن تسمح لهؤلاء المعتدين والإرهابيين ب​تحقيق​ أحلامهم الشيطانية ومحاولاتهم اليائسة لتدمير البلاد".