طالبت رابطة معلمي التعليم الأساسي في ​لبنان​ ​الحكومة​ المستقيلة وفي أسرع وقت ممكن بـ"استصدار قرار بإعطاء سلفة غلاء معيشة ريثما يتم ​تصحيح الأجور​". كما طالبت ​وزارة التربية​ بـ"تأمين العودة الآمنة الى التعليم المدمج من خلال البدء بتأمين وإعطاء ​اللقاح​ات للمعلمين في ​التعليم الاساسي​ قبل تاريخ العودة المقررة، وتدعو المعلمين إلى تسجيل أسمائهم على المنصة للحصول على اللقاح المتوفر وعدم الخوض في نوعيته وتركه لأصحاب الشأن والإختصاص، مع الإشارة الى أن الموافقة على أخذ اللقاح إختيارياً وليس إلزامياً".

ودعت وزارة التربية إلى "الإسراع في تأمين الكتاب المدرسي الذي لم يصل حتى تاريخه ولا سيما للصف التاسع وقبل الخامس من أيار".
وناشدت وزارة التربية إيجاد الحل المناسب للنقص الحاصل في أعداد المعلمين ولو من خلال التسوية والاستعانة بهم على نفقة مجالس الأهل مع الإشارة إلى أن الحاجة نتجت من التقاعد تارة وزيادة أعداد التلامذة تارة أخرى".
وناشدت أيضا ​المجلس النيابي​ العمل " إقرار تعديل المادة ٨٠ من ​قانون الموازنة​ لجهة السماح بملء الشواغر من المعلمين الإختصاص في عدد من ​المدارس​ والتي حددتها الدراسات الصادرة عن المناطق التربوية. كما الإسراع في إقرار مبلغ الخمسمائة مليار ليرة لدعم القطاعات التعليمية والتربوية".
وأعلنت "تعليق الإضراب في دوام تعليم السوريين اعتبارا من صباح غد الجمعة بعد أن تأكدت الرابطة أنه سيتم صرف مستحقات الفصل الثاني من العام الماضي لدوام بعد الظهر مطلع الأسبوع المقبل وأن مستحقات صناديق المدارس ستصرف خلال أسبوعين او ثلاثة على الأكثر".