أكد رئيس ​لجنة المال والموازنة​ النائب ​ابراهيم كنعان​، خلال لقائه وفدا من ​البنك الدولي​ ب​رئاسة​ المدير الاقليمي للبنك الدولي ساروج كومار جاه، أن "مساهمة البنك الدولي في البرامج الاقتصادية والاجتماعية مهمة جدا في هذه المرحلة، وتساعد ال​لبنان​يين على مواجهة الأزمات الحادة التي تعترضهم".

وشدد كنعان على أنه "من الضروري ان تكون هناك متابعة جدية لها بعيدا عن المماطلة والبيروقراطية وغيرها من الامور التي تؤدي في كثير من الاحيان الى ضياع فرص قيمة لبنان بحاجة لها". وأعلن عن "دعوة وزير المال لاجتماع تقييمي الاسبوع المقبل، بحضور ​ممثلين​ عن البنك الدولي، لبحث هذه المشاريع واليات التطبيق المطلوبة، كبداية لتفعيل التعاون بين ​المجلس النيابي​ والبنك الدولي على الصعيدين المالي والاقتصادي".
كما أفاد بأنه لمس "اهتماما كبيرا بلبنان، ولكن علينا ايضا ان نساعد انفسنا، وهو ما يتطلب متابعة جدية وتعاونا فاعلا، في ظل كل ما يتردد عن مشاكل الدعم وترشيده والتهريب و​الوضع المالي​ والمصرفي، وانعكاسات ذلك على حياة اللبنانيين".
وخلال اللقاء، جرى عرض مشاريع البنك الدولي في لبنان لاسيما مشروع شبكة الامان الاجتماعي بقيمة 246 مليون ​دولار​ واليات التطبيق، بالإضافة إلى مشروع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الذي اقر في المجلس النيابي وتأمين التمويل للمؤسسات الصغيرة المتضررة من ​تفجير​ ​مرفأ بيروت​ (25 مليون دولار)، اضافة الى استكمال المشاريع التربوية المقرة البالغة قيمة تمويلها 70 مليون دولار.
وتم كذلك عرض نشاط البنك الدولي في ​القطاع الصحي​ على المستويين الحكومي والخاص، لاسيما في مواجهة وباء ​الكورونا​، والبرامج التي ينفذها دعما للمستشفيات الحكومية والخاصة بالاضافة الى مشاريع اخرى تنتظر المتابعة. بالغضافة إلى التطرق للوضع الاقتصادي والمالي، وإمكانية مساهمة البنك الدولي بالتعاون مع ​صندوق النقد​ في المشاريع المالية والنقدية الاصلاحية المطلوبة من لبنان التي تعالجها لجنة المال والموازنة راهنا.