دعا وزير الزراعة في ​حكومة​ ​تصريف الأعمال​ ​عباس مرتضى​ الوزارات المعنية الى "البدء بورشة عمل لكشف أي نشاطات وهمية بهدف تبيان الجهات الحقيقية من المزيفة".

كلام مرتضى جاء خلال إطلاقه حملة مكافحة حشرة السونا لحماية حقول ​القمح​، من ​قاعدة رياق الجوية​، بحضور مدير عام الزراعة ​لويس لحود​، وقائد قاعدة رياق الجوية المقدم وسيم بشارة، وفعاليات زراعية ونقابية، وقال: "إن الكارثة التي حلت ب​القطاع الزراعي​ جراء عبث بعض الأيادي السوداء، وأدت الى منع تصدير ​المنتجات​ اللبنانية الى الدول الشقيقة، نأمل "ايجاد حل سريع لها، لرفع الظلم الذي يطال القطاع الزراعي جراءها، من دون أن يكون للعاملين فيه أي ذنب".
وتمنى على "الأجهزة الرقابية، لا سيما الأمنية منها، بذل جهد استثنائي في هذا الظرف الدقيق لمنع اي مس بالكيان اللبناني على أي صعيد كان".
وكشف مرتضى أن "​وزارة الزراعة​ وجهت كتابا الى الجهات الرقابية المعنية تفيدهم بتقديم كل التسهيلات الممكنة للتحقيق او الاستفسار في سبيل جلاء أي حقيقة وكشف اي متورط".
واثنى مرتضى على "التعاون المجدي بين فرق الوزارة و​الجيش اللبناني​ في مكافحة الجراد خلال الأيام الماضية"، مشيدا بـ "سرعة التنسيق بين الجانبين، ما أثمر نتائج ممتازة بتطويق الموجات وحصرها بمكان محدد". وأكد " حتمية انسحاب التعاون بين الزراعة والجيش على كل النشاطات المشتركة لا سيما التي تخص حماية المحاصيل الزراعية، مذكرا مربي ​النحل​ الى ضرورة الانتباه لقفران النحل جراء عمليات رش المبيدات".