اعتبر عضو "تكتل ​الجمهورية القوية​" النائب ​شوقي الدكاش​ أن "موضوع تهريب ​الكبتاغون​ إلى المملكة العربية ​السعودية​ خطير جدا وتداعياته ككرة ​الثلج​ قد تنعكس سلبا على كل قطاعات الانتاج، ويفقد الثقة بالمنتج ال​لبنان​ي"، وقال: إن التخوف كبير في اوساط كل القطاعات الانتاجية من أن ينسحب موضوع منع السعودية من استيراد ​المنتجات​ الزراعية اللبنانية على قطاعات اخرى. ومع الاسف، فإن القرارات التي تتخذها ​السلطة​ الحاكمة واجراءاتها، لا سيما في هذا الموضوع، تمعن في تعقيد الأمور".

واشار في حديث اذاعي، الى انه "يتفهم قرار السعودية وحرصها على حماية أبنائها وسكانها، ويناشد ​المملكة العربية السعودية​ بحكم علاقات الاخوة التي تجمعنا واحتضانها للبنانيين ومد يد العون الدائم لهم أن تنظر بعين ​المحبة​ والاخوة الى ظروف لبنان ومعظم اللبنانيين الذين يقدرون دورها ويحرصون على افضل العلاقات معها. وأتمنى أن تترفع عن محاولات بعض المخطئين والاشرار ضرب العلاقات بين بلدينا وشعبينا".
وتابع: "في لجنة ​الاقتصاد​ و​الزراعة​ في ​مجلس النواب​، استدعينا وزراء الداخلية والاقتصاد والزراعة ومسؤولين في ​الجمارك​ وسألناهم عن الخطوات التي سيتخذونها لمنع تكرار مثل هذه الارتكابات، وطالبنا بخطة واضحة ومعرفة مصير التحقيق في هذا الملف. وننتظر الثلثاء المقبل الحصول على أجوبة على أسئلتنا والاطلاع على نتائج التحقيق وتحميل المسؤوليات بوضوح. ومع تفهمي لسرية التحقيق في بعض مراحله، الا اننا طالبنا بالاسراع في انجازه".
أضاف: "علينا أن نختار في هذا البلد ماذا نريد؟ فهل هدفنا المشاركة في الحروب والتحضير لها أم تطوير اقتصادنا واستعادة النمو الذي ينعكس على كل اللبنانيين، وليس على فريق منهم. ولذا، نحن في أمس الحاجة إلى تبني الحياد والشفافية والانفتاح على كل اخواننا العرب، لأن امتدادنا وأسواقنا هي على ​الدول العربية​، خصوصا السعودية التي تشكل الثقل والاساس في قلب المجموعة العربية".