أشار "​المرصد السوري لحقوق الإنسان​"، إلى "أنّه وثّق مقتل 289 شخصًا خلال شهر نيسان الماضي في سوريا، توزّعوا على الشكل الآتي:

-القتلى المدنيّون: 100، بينهم 18 طفلًا دون سن الثامنة عشر، و9 مواطنات فوق سن الـ18، توزّعوا على الشكل التالي: طفل متأثّرًا بجراح أُصيب بها جرّاء قصف سابق لطائرات ​النظام السوري​ الحربيّة منذ سنوات، 11 مواطنًا بينهم 5 أطفال ومواطنتان اثنتان قُتلوا في قصف قوّات النظام ونيرانها، 4 مواطنين قُتلوا تحت التعذيب في معتقلات النظام، مواطن قُتل على يد الفصائل، 3 مواطنين قتلتهم "​قوات سوريا الديمقراطية​"، 11 مواطنًا بينهم 5 أطفال قضوا في انفجار عبوات ناسفة وقنابل يدويّة، 15 شخصًا بينهم 5 أطفال دون الـ18 قُتلوا في انفجار ألغام، 5 أشخاص بينهم مواطنة قتلهم حرس الحدود التركي، 38 مواطنًا بينهم 6 مواطنات وطفلان قضوا باغتيالات متفرّقة في ​الأراضي السورية​، و11 مواطنًا قُتلوا في ظروف مجهولة".

-مقاتلون سوريّون من الفصائل الإسلامية والفصائل المقاتلة وحركات وتنظيمات أخرى: 17
-قوات سوريا الديمقراطية: 15
-قوّات النظام: 47
-عناصر اللجان الشعبّية، وقوات الدفاع الوطني، ومسلّحون موالين للنظام من الجنسيّة السوريّة: 31
-مقاتلون موالون للنظام وإيران من جنسيّات غير سوريّة: 1
-إرهابيّون: 7
-عناصر تنظيم "داعش": 64
-جنود أتراك: 6
-مجهولو الهويّة: 1".