أفادت المعلومات أنّ رئيس ​مجلس النواب​ ​نبيه برّي​ وضع الخطوط الرئيسية لتشكيل حكومة اختصاصيين غير حزبيين من 24 وزيراً، وأنّ رئيس ​الحكومة​ المكلف ​سعد الحريري​ لم يحمل معه أي ​تشكيلة حكومية​ لأنّ زيارته كانت بهدف الاستماع إلى المخارج التي تضمنتها مبادرة برّي.

وأكدت مصادر رؤساء الحكومات السابقين لـ"​الشرق الأوسط​" أن الحريري ليس في وارد الاعتذار عن ​تأليف الحكومة​، وأنه لا يمانع تأليف حكومة من 24 وزيراً شرط عدم حصول أي طرف على الثلث المعطل.
وأوضحت أن ​استقالة​ نواب "كتلة المستقبل" من البرلمان غير واردة، وكل من يثير هذا الموضوع يهدف إلى ذر الرماد في العيون وهو من يعطل، أي فريق ​رئيس الجمهورية​.
وعلمت "الشرق الأوسط" أن اجتماعاً عقد مساء أمس في ​القصر الجمهوري​ في ​بعبدا​ شارك فيه النائب ​علي حسن خليل​ ، المعاون السياسي لبري، و​حسين خليل​، المعاون السياسي لأمين عام "​حزب الله​"، تمت خلاله مناقشة المخارج المحتملة للأزمة الحكومية.