كشف المتحدث باسم ​الجيش الإسرائيلي​ للإعلام العربي ​أفيخاي أدرعي​ في تصريح له عبر ​مواقع التواصل الإجتماعي​ عن استهداف برج الجلاء في ​قطاع غزة​ خلال عملية "حارس الأسوار"، موضحا إن "حماس استخدمت البرج لتطوير قدرات التشويش على عمل نظام القبة الحديدية".

ولفت الى إن "حماس استخدمت البرج للبحث والتطوير الاستخباري وتنفيذ أعمال تعرف بالاستخبارات الكهربية أو ما يعرف باستخبارات الإشارات، والحرب الإلكترونية بما في ذلك تطوير قدرات التشويش على عمل نظام القبة الحديدية".

وأشار الى أن "استهداف المبنى جاء بهدف تقليص تلك القدرات بما في ذلك تدمير المعدات الخاصة ومنع استخدامها خلال الحملة العسكرية. وحسب التقديرات كانت المعدات داخل البرج أثناء ضربه حيث تم تدميره لضمان إعطاب كافة المعدات الخاصة".

وأكد أن "برج الجلاء كان له أهمية عسكرية عالية لحماس، ونظرا لطبيعة الهدف، وجه جيش الدفاع تحذيرات للمدنيين المقيمين في المبنى قبل الهجوم، كما بذل جهودا كبيرة للسماح للمدنيين بإخلاء المبنى، وكانت عملية الإخلاء دقيقة ونتيجة لذلك لم يصب أي من المدنيين"، معتبرا أن "هذا الحدث يثبت عمل حماس عن عمد من قلب الأحياء السكنية المدنية في غزة".