استقبل المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء ​عماد عثمان​ قبل ظهر اليوم في مكتبه بثكنة المقر العام، النائب في البرلمان الفرنسي Gwendal Rouillard يرافقه ملحق الأمن الداخلي لدى السفارة الفرنسية في لبنان السيد فابريس غروسييه "FABRICE GROSSIR" والمستشارة الأولى السيدة نعومي عطية، في زيارة تم خلالها عرض سبل تطوير التعاون بين الطرفين.

ثم قام اللواء عثمان والنائب Rouillard بزيارة الى ثكنة شعبة المعلومات في ساحة العبد، حيث عقد اجتماع في حضور العميد خالد حمود رئيس شعبة المعلومات، العقيد جهاد أبو مراد رئيس ديوان المدير العام والعقيد خالد علويان رئيس فرع الحماية والتدخل في الشعبة المذكورة وضباط في الشرطة الفرنسية، تخلله استعراض للإنجازات التي تقوم بها شعبة المعلومات والنجاحات التي تحققها في مكافحة الجرائم.

وأثنى الوفد الفرنسي على عمل قوى الامن الداخلي والجهود التي تبذل بغية كشف الجرائم وتوقيف مرتكبيها.
وفي هذا الإطار، شدد اللواء عثمان على تعزيز سبل التعاون والتنسيق بين الطرفين، واطلعه على أعباء المديرية العامة نتيجة إشرافه على أحوال جميع عناصر قوى الامن الداخلي.