أكد وزير خارجية ​الفاتيكان​ المطران بياترو كاليغر أن "الفاتيكان ليس بمقدوره لوحده ​مساعدة​ ​لبنان​، لذلك يرى أنه على الأسرة الدولية كلها أن تقف إلى جانب هذا البلد. أردنا، من لقاء الاول من تموز، تكوين رؤية مشتركة مع رؤساء ​الطوائف​ ليكون لدينا وضوح في الرؤية ولنتحرك كما يجب".

هذا وشارك كل من أمين السر في حاضرة الفاتيكان الكاردينال ​بيترو بارولين​، رئيس مجمع الكنائس الشرقية ​الكاردينال ليوناردو ساندري​، ووزير خارجية الفاتيكان المطران بياترو كاليغر، في ​مؤتمر صحفي​ عن لبنان.


هذا وأكد المسؤولون الثلاثة "أهمية اللقاء الذي سيعرض في 1 تموز، الذي سوف لا يقتصر على ​الصلاة​ بل ستتبعه سلسلة من المبادرات التضامنية".