انتخب ​السينودس​ المقدس ل​كنيسة​ ​الروم الملكيين الكاثوليك​ الذي انعقد في ​الربوة​ ب​رئاسة​ غبطة البطريرك ​يوسف العبسي​، راعي ابرشية كندا ​المطران ابراهيم ابراهيم​ مطراناً على ابرشية ​الفرزل​ وزحلة و​البقاع​ خلفاً للمطران عصام يوحنا درويش المنتهية ولايته بحكم بلوغ السن القانوني.

وفي ما يلي نبذة عن المطران ابراهيم ابراهيم :
- هو ابن ميخائيل إبراهيم وحنة محفوظ. ولد في 22/3/1962 في بلدة جنسنايا في جنوب ​لبنان​.
- بعد دراسته الثانوية، التحق في آب 1977 بالإكليريكية المخلصية. دخل الابتداء في
15 آب 1979 وأبرز النذور الأولى في 15/ 8/1980 ثم ذهب إلى بلدة جعيتا حيث بدأ دراساته العليا. أرسلته رهبانيته عام 1984 إلى روما ليكمل دراساته الفلسفية واللاهوتية وأبرز نذوره الدائمة في3/11/1985.
- عاد إلى لبنان ورسم شماسًا في 9/7/1987 ثم كاهنًا في 18/7/1987 وعاد إلى روما ليتخصّص في اللاهوت الأخلاقي.
- يحمل المطران ابراهيم شهادات البكالوريا في الفلسفة من ​جامعة الروح القدس​ ​الكسليك​ وفي اللاهوت من ​الجامعة​ الغريغورية الحبرية في روما. ودرجة الماجستير في اللاهوت الأخلاقي من جامعة اللاتران الحبرية في روما.
- بدءًا من تشرين الثاني 1989 أصبح مديرًا للإكليريكية المخلصية خلال سنتين، عمل على تنشئة المقدمين على الكهنوت رغم الصعوبات أثناء حرب لبنان.
- في شهر آب 1991، عيّن الأب إبراهيم راعيًا في رعية النبي الياس في ​كليفلاند​ في ​الولايات المتحدة​ وفي 1994 أصبح مسؤولاً عن منطقة الوسط الغربي الأميركي في مجلس الكهنة الأبرشي. في تشرين 1994 حاز على جائزة رئاسة جماعة كليفلاند.
- على أثر وفاة المطران سليمان حجار في 10/3/2002 وفراغ الكرسي الأسقفي في كندا، عين ​البابا​ يوحنا بولس الثاني في 18/6/2003 الأرشمندريت إبراهيم أسقفًا على أبرشية المخلّص للروم الملكيين في كندا.
- انتخبه السينودس المقدس راعياً لأبرشية الفرزل وزحلة والبقاع للروم الملكيين الكاثوليك في 23 حزيران 2021 خلفاً للمطران عصام يوحنا درويش.