ضمن احتفالات عيد النبي ايليا تم رفع تمثال ​مار الياس​ وتبريكه في دير مار الياس-الكنيسة (​المتن الأعلى​) وذلك خلال تطواف بالشموع والتراتيل والصلوات والابتهالات، وذلك بعد الاحتفال بالذبيحة الالهية التي ترأسها رئيس عام الرهبانيّة الأنطونيّة الأباتي مارون ابو جودة. عاونه كلّ من الأب ​نجيب بعقليني​ رئيس الدير، الأب جوزف عبد الساتر رئيس دير مار اشعيا، الأب ​إيلي الحاج​ ومشاركة لفيف من الكهنة والرهبان.

حضر الاحتفال عدد من المؤمنين من البلدات والرعايا المجاورة، تقدّمهم رئيس بلدية الكنيسة المحامي طوني رزق الله، مختار البلدة السيد جورج رزق الله، السيد جورج فرحان وزوجته اليزابيث وعائلتهما اللذين قدما ووهبا التمثال.
بلغ ارتفاع التمثال ستة امتار وهو مركز على قاعدة تمثل شكل المحرقه.
بعد تلاوة ​الانجيل المقدس​ القى الاباتي ابو جوده عظة ركّز فيها على حياة النبي ايليا وروحانيته، التي تعبّر عن تعلّقه المستميت بالإله الخالق ونضاله ضّد الوثنية ومناهضتها بكافة مظاهرها. كما اكّد على أهمية استمرارية نهج النبي إيليا وقوته وقدرته في فكر ووجدان الشعوب التي كرمت وطلبت شفاعته على مرور الاجيال. وأوضح كيفية قيادته الشعب نحو الله، الاله الوحيد، مبينًا قوته وقدرته من خلال الايمان والتقوى والصبر والاستسلام له.
وطلب الأباتي من المؤمنين وكافة ابناء الوطن الواحد الترفع عن الصغائر من اجل خير الجميع. كما حثهم على زيادة روح التضامن وتكثيف التعاون وتفعيل وعيش الاخوّة لاسيّما في هذه الظروف الصعبة التي تمّر بها البلاد. وناشد ضمائر كل المسؤولين عن حياة الناس، كي يخففوا الصعاب، ويعملوا على ​مساعدة​ ومساندة كل محتاج.
ودعا الاباتي مارون ابو جودة في الختام المواطنين جميعهم الى التضامن والتعاون في ما بين ابناء المنطقة الواحدة التي تجسّد "العيش معًا" بصورة جلية ومثمرة. وشكر كل من شارك وحضر وسعى لانجاح الاحتفال لا سيّما السيد فرحان وعائلته.
وفي الختام كانت كلمة شكر للاب ​ايلي الحاج​ باسم جماعة الدير.