لفت النائب السابق ​نضال طعمة​ في بيان الى أن "عيون ال​لبنان​يين شاخصة إلى ​الاستشارات النيابية​ الملزمة". وسأل: "هل سيبصر لبنان فعلا ​حكومة​ قادرة على وقف الانهيار و​كسب​ ثقة ​المجتمع الدولي​، وإعادة لبنان إلى دائرة علاقاته الطبيعية الدولية والعربية؟" وقال: "لما كان اسم رئيس الحكومة السابق ​نجيب ميقاتي​ شبه محسوم كمرشح أساسي لتولي ​تأليف الحكومة​ العتيدة، استبشرنا بخير نرجوه قريبا، فالرجل صاحب مواقف واضحة ومعروفة، ولم يساوم يوما على حساب المسلمات الوطنية، والظرف الراهن يحتم التعاضد لرفع المسؤولية الكبيرة الملقاة على متلقف كرة النار في مثل هذه الظروف".

وفي إطار آخر تمنى طعمة ل​طلاب لبنان​ المتقدمين إلى الشهادات الرسمية النجاح، "فهم يحملون جرح عدم التكافؤ في فرص التعلم، والتباين في قدرات التعليم من بعد، وضغطا نفسيا لا يستهان به".
وناشد القوى الأمنية "التواجد قدر الإمكان في محطات الوقود لمنع أي إشكالات".