أشار رئيس مجلس النواب نبيه بري، الى أن "رئيس الحكومة الأسبق نجيب ميقاتي هو المرشح الأوفر حظاً في ضوء مواقف الكتل المعلنة في الاستشارات النيابية"، معتبرًا أن "امتناع الكتلة المؤيدة لرئيس الجمهورية العماد ميشال عون وكتلة القوات عن التصويت لميقاتي، لا يمكن أن يصنف في خانة فقدان الميثاقية".

وفي حديث لصحيفة "الشرق الأوسط"، شدّد بري على أن " لا ميثاقية في التكليف، بل في التأليف بحيث يجب أن تتم مراعاة العوامل الميثاقية عندها". وأشار إلى أن نحو 20 نائباً مسيحياً من خارج الكتلتين قد يصوتون لصالح ميقاني، مشدداً على أن الوقت الآن للعمل من أجل تأليف حكومة تقود البلاد في هذه الظروف الصعبة، وتخفف من معاناة المواطنين وترسم طريق المستقبل.
وخفف بري من وقع امتناع كتلة التيار الوطني الحر عن التصويت، معتبراً أن رئيس الجمهورية العماد ميشال عون أبدى إيجابية فيما يتعلق بميقاتي، ولا يمكن لأحد أن يشكك بمسيحية الرئيس.