إستقبلت نائبة رئيس حكومة تصريف الاعمال وزيرة الدفاع الوطني ووزيرة الخارجية والمغتربين بالوكالة زينة عكر، وكيل الأمين العام للأمم المتحدة لعمليات حفظ السلام جان بيار لاكروا، في حضور قائد قوات "اليونيفيل" الجنرال ستيفانو دل كول والمنسقة الخاصة للأمم المتحدة في لبنان يوانا فرونتسكا، وجرى عرض للأوضاع الراهنة في لبنان وآخر التطورات سياسيا وأمنيا، بالإضافة الى مسألة التجديد للقرار 1701 وأوضاع قوات "اليونيفيل" والتمديد لها.

وتطرق البحث أيضا الى نتائج الجلسة المغلقة التي عقدت منذ أيام في الأمم المتحدة لبحث هذا الأمر، فأكد لاكروا أن الأمم المتحدة "تقف دوما الى جانب لبنان".
بدورها، اكدت عكر "أهمية التعاون القائم بين الجيش اللبناني وقوات اليونيفيل لتطبيق مندرجات القرار 1701"، وشددت على "ضرورة إلتزام العدو الإسرائيلي به"، ودانت "الخروقات والإعتداءات المتتالية من قبل العدو الإسرائيلي جوا وبحرا وبرا، لا سيما الأخيرة منها والتي طالت القرى اللبنانية".
واعلن لاكروا أنه سيحض الجانب الإسرائيلي على "ضرورة التزام تطبيق القرار 1701 لحفظ الأمن والإستقرار في لبنان".