جرت مراسم سيامة الخورأسقف سليم صفير مطرانا جديدا على قبرص، بحضور البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي.

واحتفل برسامته الأسقفية في الكرسي الأسقفي في عشقوت التابع لنيابة صربا البطريركية.


يذكر أن المطران الجديد ولد في ريفون (قضاء كسروان) بتاريخ 2 أيلول 1958، ودخل المدرسة الإكليريكية في غزير على إسم أبرشية صربا سنة 1974. تابع دروس الفلسفة واللاهوت في كلية اللاهوت الحبرية- الكسليك حيث نال بكالوريوس في اللاهوت، وسيم كاهنا في 22 أيار 1988 بوضع يد المثلث الرحمة المطران ميخائيل ضوميط، وخورأسقفا بوضع يد المطران بولس روحانا في كنيسة اهتداء القديس بولس على طريق دمشق، في الكرسي الأسقفي -عشقوت في 11 تشرين الثاني 2020.
حائز على دكتورا في القانون الكنسي والقانون المدني من جامعة اللتران الحبرية- روما في 5 تموز 2001، وعلى إجازة في الحق القانوني الشرقي، الكلية الحبرية الشرقية، (2000)، ودبلوم في دعاوى قديسين من مجمع دعاوى القديسين (1999). تمرس المطران الجديد في نشاطات ومسؤوليات رعائية وقضائية في نيابة صربا وأبرشية قبرص، وفي المحكمة المارونية، كان آخرها مدبرا بطريركيا على أبرشية قبرص. محاضر في جامعات مختلفة في الحق الكنسي وله منشورات مختلفة في هذا المجال.