كد عضو تكتل ​الجمهورية القوية​ النائب ​فادي سعد​ أن "​القوات اللبنانية​ ثابتة في تموضعها السياسي إنطلاقا من الثوابت التي لطالما ناضلنا من أجل إرسائها وتجسيدها في سبيل قيام لبنان ​الدولة​ القوية والعادلة."

وشدد في لقاء مع مجموعة من القواتيين في بلدة كفرحلدا على انه "لن تثنينا الحملات التي تأتينا من كل الجهات والتي يشنها ضدنا الأصدقاء والأخصام، عن متابعة مسيرتنا نحو بناء الدولة التي نؤمن بها. ونحن اعتدنا على هذا النوع من الحملات."
ودعا إلى "أن نبقى صامدين في تموضعنا الواضح، لا سكوت ولا تراجع مهما اشتدت الحملات ضدنا لأن إنقاذ لبنان كان وما زال من مسؤوليتنا، والمسيرة مستمرة إلى حين ​تحقيق​ بناء الجمهورية القوية التي نريدها والتي يريدها ​اللبنانيون​ الصادقون. "