أعلن الحزب الشيوعي في بيان له ادانته "للكمين المدبر والاعتداء الذي نفذته القوات اللبنانية ضد التظاهرة الشعبية التي دعت اليها لجنة أهالي ضحايا مرفإ بيروت في مناسبة 4 آب، والتي انطلقت من خليج السان جورج في اتجاه المرفإ، بحجة مرورها في منطقتهم - شارع الجميزة - والذي ترافق ايضا مع اعتداء آخر نفذته أيضا هذه العصابة ضد احد اهالي ضحايا المرفأ لرفضه رفع علم القوات في احتفال المرفأ".


وحمل الشيوعي "القوات اللبنانية المسؤولية الكاملة عن هذا الاعتداء وما قد يترتب عليه من نتائج. كما ويحمل ايضا القوى الأمنية المسؤولية ايضا، لجهة عدم تأمين الحماية للمتظاهرين، في الوقت الذي تقوم في حماية المنظومة السياسية الفاسدة المسؤولة عن جريمة انفجار المرفإ، ونهب المال العام، وتستخدم كل وسائل القمع المفرط ضد المنتفضين كما فعلت اليوم كعادتها".