وجّه محافظ ​بعلبك الهرمل​ ​بشير خضر​، تعميمًا إلى البلديّات واتحادات البلديات ضمن نطاق المحافظة، حول تنظيم عمليّة بيع المحروقات السائلة في المحطّات، شدّد فيه مجدّدًا على "منع ​محطات المحروقات​ من تعبئة مادّة ​البنزين​ للزبائن بالغالونات".

ودعا البلديّات والاتحادات البلديّة، تحقيقًا لحسن تنظيم عمليّة بيع المحروقات، إلى "إبلاغ أصحاب محطّات المحروقات ضمن نطاق كلّ منها، بالآتي:
أوّلًا: وجوب فتح محطّاتهم وبيع مخزونهم وفقًا للتسعيرة الرسميّة الّتي تصدر عن ​وزارة الطاقة والمياه​.
ثانيًا: عدم حصر بيع المحروقات بأهالي القرى والبلدات الواقعة ضمنها المحطّات.
ثالثًا: عدم تزويد السيّارات والآليّات الموضوعة خارج السير (أنقاض) بالمحروقات، وطلب إبراز رخصة سير السيّارة
أو الآليّة قبل التعبئة.
رابعًا: التأكيد على وجوب عدم بيع مادّة البنزين بالغالونات لتخزينها في المنازل أو الإتجار بها في السوق السوداء.
خامسًا: تكليف ​الشرطة البلدية​ تسليم أصحاب المحطّات صورة عن هذا التعميم، والمتابعة والمراقبة المستمرّة وإجراء المقتضى القانوني عند المخالفة".

وطلب خضر من قيادة ​منطقة البقاع​ الإقليميّة في ​قوى الأمن الداخلي​، "الإيعاز لقطعاتها ضمن المحافظة بتسيير الدوريّات، للتأكّد من التزام ​أصحاب المحطات​ بتطبيق بنود هذا التعميم، ولا سيّما التثبّت من قانونيّة السيّارات والآليّات الموجودة وحجز غير القانوني منها"، مشدّدًا على "أنّنا لن نتوانى عن اتخاذ الإجراءات القانونيّة اللّازمة، وتنظيم محاضر الضبط بحقّ المخالفين، وصولًا إلى إصدار القرارات بإقفال المحطّات المخالفة بالشمع الأحمر".