اعلن شركة بريتش بتروليم "بي بي"، ثاني أكبر شركة لبيع الوقود في بريطانيا، إن النوعيات الرئيسية من الوقود نفدت في نحو ثلث محطاتها في البلاد بسبب حالة الشراء المحموم.

ووفقا لوكالة "بلومبيرغ" للأنباء، قالت الشركة ومقرها لندن في بيان إن "معظم 1200 موقع توفر من خلالها وقود بأنحاء المملكة المتحدة لا تزال مزودة بالإمدادات ومفتوحة". وغير أنها قالت إنه "نظرا للطلب الشديد في اليومين الماضيين، نقدر بأن نحو 30% من المواقع في هذه الشبكة ليس بها أي من النوعيات الرئيسية للوقود حاليا".
وبدأ نقص سائقي الشاحنات، الذي ترك متاجر بريطانية كبرى عاجزة عن إعادة ملء أرففها بالسلع، يؤثر على بعض محطات الوقود في وقت سابق الأسبوع الماضي .
كانت "بي بي" و"إكسون موبيل كورب" من بين الشركات التي تقول إن نقص السائقين أثر على عمليات التشغيل بمحطاتها للوقود، بينما قالت "إي جي غروب" إنها سوف تعطى للزبائن وقودا بماقيمته 30 جنيها إسترلينيا (41 دولارا) فقط.
وتسببت الأزمة في أن يذعن رئيس الوزراء بوريس جونسون لطلبات قطاع الصناعة بإصدار تأشيرات دخول لسائقي الشاحنات الأجانب.
وقالت الحكومة في وقت لاحق اليوم الأحد إنها ستصدر 5 آلاف تأشيرة قصيرة الأجل للسائقين و5500 تأشيرة لعمال الدواجن.
ولا يزال ذلك أقل كثيرا عن نحو 100 ألف من سائقي الشاحنات الثقيلة الذين تحتاج البلاد إليهم، وفقا لتقديرات رابطة النقل البري المحدودة "رود هوليدج أسوسييشان".