أكد ​الاتحاد العمالي العام​، على "دعمه للأساتذة المتعاقدين في التعليم الرسمي"، مطالبًا "رئيس الحكومة ​نجيب ميقاتي​ ووزير التربية والتعليم العالي ​عباس الحلبي​ بإعطائهم كامل حقوقهم المشروعة في هذه الظروف الاقتصادية الصعبة، حيث تعاني هذه الفئة كما سائر فئات الشعب من ظلم وقهر وعدم القدرة على تأمين الحد الأدنى من المتطلبات البديهية للحياة الكريمة".


وشدد، في بيان، على "حقهم في رفع أجر الساعة وإعطائهم بدل النقل المعمول به حاليا واستفادتهم من مبالغ الدعم المقدمة من المؤسسات المانحة وكذلك حقهم الطبيعي والقانوني في ​الضمان الاجتماعي​ من طبابة واستشفاء".

وأشار الاتحاد العمالي العام، إلى وقوفه "الدائم إلى جانبهم وجانب كل عمال لبنان، في القطاعين العام والخاص والمظلومين والمهمشين والمصروفين"، مؤكدًا على "الاستمرار في النضال في هذه المرحلة للوصول، إلى حد أدنى للأجر وملحقاته، بما يؤمن حياة أفضل في هذه المرحلة المفصلية من تاريخ الوطن".