تلف ​مكتب مكافحة المخدرات​ الإقليمي في ​زحلة​، كميّات من المخدرات المضبوطة لديه، وذلك في مكب رعيت للنفايات، بناءً على إشارة ​القضاء​ المختص، في حضور كلٍ من: النائب العام الاستئنافي في ​البقاع​ القاضي منيف بركات، رئيس ​قسم المباحث الجنائية​ العامّة العقيد مارون الخوند، رئيس مكتب مكافحة المخدرات الإقليمي في زحلة المقدّم إلياس شلهوب، أحد ضباط شعبة العلاقات العامة الرائد قاسم صفوان، رئيس قلم ​النيابة العامة التمييزية​ ريمون قزحيا، وعدد من ضبّاط ورتباء المكتب.

وقبل البدء بعمليّة التلف، نوّه القاضي بركات بـ"الجهود الاستثنائيّة الّتي يقوم بها رئيس وضبّاط ورتباء مكتب مكافحة المخدرات الإقليمي في زحلة ضمن نطاقهم الإقليمي"، واصفًا إيّاها بـ"المهمّة شبه المستحيلة على مساحة منطقة البقاع الّتي تقدَّر بـ43% من مساحة ​لبنان​، نظرًا لما يعانونه من نقص في العديد والعتاد والتجهيزات". وأثنى على دورهم في "توقيف المطلوبين وضبط الممنوعات، ولا سيّما في هذه الظروف الصعبة الّتي تمرّ فيها البلاد"، مشيرًا إلى أنّه "تمّ توقيف حوالى 750 شخصًا في البقاع منذ مطلع العام الحالي، من بينهم 50 مروّجًا و5 تجّار يرأسون عصابات خطرة للغاية".

أمّا المخدّرات المضبوطة الّتي تمّ تلفها، فهي على الشكل التالي:
- حشيشة كيف: 3,869584 طن.
- 593 كلغ حشيشة غير مصنّعة.
- 206,500 كلغ تبن حشيشة.
- 20 كلغ شتول حشيشة.
- 343 كلغ بذور حشيشة.
- 8988 كلغ ماريجوانا.
- 2,320 كلغ كوكايين.
- 4504118 حبّة ​كبتاغون​.
- 48570 حبّة ترامادول.
- 615,674 كلغ بودرة مختلفة الأنواع.
- 1753 ليترًا من المواد الكيمائيّة المختلفة.
- 267 من الأدوات والميازين الّتي تُستخدم في عمليات تصنيع وتوضيب المخدرات.