تفقّد قائد الجيش ​العماد جوزاف عون​ قبل ظهر اليوم قيادة فوج الحدود البرية الثالث، وجال على مراكزه المنتشرة على الحدود الشرقية واجتمع بالضباط والعسكريين، كما استمع إلى إيجاز حول المهمات المنفذة والصعوبات التي يواجهها الفوج في هذه الظروف.

ودشّن العماد عون عدداً من الطرقات المستحدثة لربط المراكز العسكرية الحدودية وهي: المشمشة في جرد ​كفرقوق​، والمصيلحة في جرد بنطا، وقبريشي ووادي سلوان في جرد ​عيتا الفخار​، والخلّة الطويلة في جرد الصويري، ما يسمح بتقليص المسافات واختصار الوقت وتسهيل تنقلات العسكريين بين هذه المراكز، ويساعد المواطنين على الوصول إلى أراضيهم بسهولة.
وأثنى قائد الجيش على جهود العسكريين في تنفيذ المهمات العملانية على الحدود لمنع عمليات تسلل الأشخاص ومكافحة تهريب البضائع. منوّهاً بمهنيتهم واحترافهم وثباتهم وتضحياتهم في ظل ظروف طبيعية وجغرافية صعبة، وشدد على أهمية التدريب واستعمال التقنيات الحديثة التي زوِّدت بها أبراج المراقبة.
وأشاد قائد الجيش بأداء العسكريين خلال المرحلة الدقيقة التي يمر بها لبنان، مؤكداً إن ​القيادة​ لن تألو جهداً في مساعدتهم والوقوف إلى جانبهم لتخفيف المعاناة التي فرضتها الضائقة الاقتصادية.