ذكرت شبكة "سي إن إن" الإخبارية أن ​واشنطن​ قررت فتح الحدود أمام المسافرين من ​كندا​ والمكسيك، بعد أكثر من 19 شهرًا من القيود على السفر بسبب جائحة فيروس "كورونا".


وأوضحت أنه اعتبارًا من شهر تشرين الثاني المقبل، ستسمح ​الولايات المتحدة​ للمسافرين الحاصلين على جرعتي اللقاح المضاد لفيروس "كورونا" من عبور الحدود البرية. وأشارت إلى أنه اعتبارًا من كانون الثاني المقبل سيكون الحصول على التطعيم ضروريًا لدخول الولايات المتحدة.

يذكر أن إدارة الرئيس الأميركي ​جو بايدن​ ، تستعد لإعادة فتح الحدود البرية للولايات المتحدة مع كندا والمكسيك للأفراد الذين تم تطعيمهم بالكامل في وقت ما في أوائل تشرين الثاني، حيث سيتم إصدار إعلان رسمي من قبل ​وزارة​ الأمن الداخلي لتعديل القيود، والمعروفة باسم العنوان 19.