عرض وزير الاشغال العامة والنقل علي حميه، خلال لقائه الأمين العام للمجلس الأعلى اللبناني السوري ​نصري خوري​، كافة السبل الايلة الى "تفعيل العلاقات مع سوريا، في المجالات التي تعنى بها ​وزارة الاشغال العامة والنقل​، وخصوصًا موضوع الرسوم على شاحنات الترانزيت والأمور والقضايا الملحة الاخرى، والتي هي بحاجة إلى متابعة في العلاقات السورية اللبنانية، بغية معالجتها تقنيا ليصار بعدها إلى تحديد الإطار المشترك، قبل الزيارة المرتقبة للوزير حميه إلى سوريا".


وتأتي هذه الزيارة، بعد التكليف الرسمي المعطى من قبل ​مجلس الوزراء​، للوزير حميه، بالتواصل مع سوريا، واستكمالًا لما تم بحثه اخيرًا بين حميه و​سفير سوريا​ علي عبد الكريم، في ما يتعلق ببعض القضايا العالقة بين البلدين والتي تهم مصالح الشعبين اللبناني والسوري، وخصوصا في موضوع رسوم الترانزيت.